خمسة لاعبين يستحقون المتابعة مع إعادة انطلاق (لا ليغا)

يعاود موسم الدوري الإسباني لكرة القدم (لا ليغا) الانطلاق مجدداً هذا الأسبوع بعد ثلاثة أشهر من التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وسط إثارة وتطلع للمواجهات التي ما زالت تعد بالكثير من المنافسة المفتوحة على كافة الجبهات، فمن من هم اللاعبون الذين يمكن أن يثبتوا إنهم الحاسمون مع معاودة المشوار في المباريات المقبلة حتى نهاية الموسم؟

ليونيل ميسي (برشلونة)
من غيره؟ قائد برشلونة والفائز ست مرات بالكرة الذهبية، هو دائماً وبالتأكيد يستحق المشاهدة. وبتسجيله 19 هدفاً وتقديم 12 تمريرة مساعدة لحد الآن هذا الموسم، فإن ليونيل ميسي اشترك مباشرة في 31 من أصل 63 هدفاً سجلها البرسا (49٪) والتي يمكن أن تحدد بشكل أساسي وجهة لقب (لا ليغا) لموسم 2019-2020.
ويمتلك برشلونة لويس سواريز العائد من الإصابة، لكن قائمة الفريق تبدو أقصر مقارنة بمنافسهم المباشر، لذلك سيكون ميسي مصدر الإلهام من أجل قيادتهم لما يبدو لقب (لا ليغا) التاسع في آخر 12 موسماً.

مارتن أوديغارد (ريال سوسيداد)
كان اللاعب النرويجي البالغ من العمر 21 عاماً دون شك أحد نجوم موسم (لا ليغا) 2019-2020، وهو يلعب حالياً على سبيل الإعارة من ريال مدريد مع النادي الباسكي، ويبدو أن أوديغارد يحقق الآمال المأمولة منه حينما تعاقد معه (لوس بلانكوس) بسن ال15 عاماً، وكان وقتها فتى ذو لمسة حريرية وقدرات لا مثيل لها تقريباً لهدم الدفاعات بتمريرة واحدة، وهو سيكون أساسياً في محاولة سوسيداد للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ عام 2013.

تيبو كورتوا (ريال مدريد)
بعد موسم أول متذبذب المستوى في العاصمة الإسبانية، عزز كورتوا سمعته كأحد أفضل حراس المرمى في العالم، ونجح في هذا الموسم من استقبال أهداف بمعدل 0.67 هدفاً فقط للمباراة الواحدة، ليتصدر حارس مرمى ريال مدريد ترتيب جائزة زامورا لأفضل حارس مرمى في (لا ليغا).
ويحتل ريال مدريد المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن حامل اللقب برشلونة، وسيكون دفاعه المتماسك عاملاً أساسياً في المباريات ال11 المتبقية في حال أراد فريق زين الدين زيدان تجاوز غريمه الأزلي في لائحة الترتيب.

لوكاس بيريز (ديبورتيفو ألافيس)
حظي المهاجم لوكاس بيريرز بحملة رائعة في موسم 2019-2020 قبل توقف المنافسات، وشكل ثنائي فعّال للغاية مع جوسيلو في نظام لعب ديبورتيفو ألافيس 4-4-2، وحالياً يتساوى مع لاعبا ليفانتي روجر ماتري وفياريال جيرارد مورينيو برصيد 11 هدفاً في السباق نحو جائرة زارا لأفضل هداف إسباني في (لا ليغا).
ولا يمتلك ألافيس نسخة احتياطية طبيعية مماثلة لبيريز في صفوف الفريق، بما يعني أن الفريق الواقع في كورونيا سيتوجب عليه مواصلة تقديم الأداء ذو المستوى العالي حتى نهاية الموسم.

ماركوس لورينتي (أتلتيكو مدريد)
بالنسبة للكثيرين من عشاق كرة القدم، فإن آخر أهم اللحظات الكروية قبل التوقف الإجباري كان فوز أتلتيكو مدريد الدراماتيكي على ليفربول في ملعب “آنفيلد” في دوري أبطال أوروبا، وكان رجل المباراة بالنسبة ل”روخي بلانكوس” في تلك الليلة هو ماركوس لورينتي، الذي شارك من مقاعد الاحتياط ليسجل هدفين من مسافة بعيدة.
وكان لاعب خط الوسط بدأ بإيجاد نفسه وترسيخ قدميه بشكل حقيقي قبل التوقف مقارنة ببداية بطيئة في مسيرته الجديدة في ملعب واندا ميتروبوليتانو، وسيتطلع المدرب دييغو سيميوني منه حالياً لنهاية موسم قوية.
ويعتبر لورينتي أحد أفضل وأسرع اللاعبين في (لا ليغا)، لذا سيكون إضافة ثمينة لمساعدة أتلتيكو حينما تعود المباريات بشكل بجدول مكثف وسريع.

Vinkmag ad

اقرأ السابق

اسماعيل بناصر محط أنظار مانشستر سيتي

اقرأ التالي

فوزي البنزرتي مرشح للعودة إلى البطولة الاحترافية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *