أخبار وطنيةكرة القدم النسوية

جمعية النادي الرياضي المكناسي تحتفي بالمرأة المكناسية .

 

 

تقديرا  للدور  الطلائعي  الذي تنهض به المرأة في المجتمع ومشاركتها الفعلية والفعالة في كافة مجالات الحياة ، وجريا  على العادة ، أقام المكتب المديري لجمعية النادي الرياضي المكناسي ، متعددة الفروع، يوم الاثنين، حفلا بهيجا  لتكريم  ثلة من الفعاليات النسائية المكناسية في مختلف التخصصات .

وتميز الحفل، المقام بمناسبة اليوم العالمي للمرأة  الذي يصادف  8 مارس من كل سنة، بتكريم لفيف من النساء المتفوقات والمتميزات من مختلف المواقع التي تتولاها ، من قاضيات ومحاميات وباحثات وطبيبات ومهندسات وصحفيات وبرلمانيات ونساء تعليم وبطلات رياضيات.

وأشار رئيس المكتب المديري لجمعة النادي الرياضي المكناسي ، السيد محمد بلماحي، في كلمة له بالمناسبة، إلى أن المرأة المغربية بشكل عام و المكناسية على وجه الخصوص، تحظى اليوم، بمكانة مرموقة  في المجتمع الذي يرتقي بالعلاقات بين الجنسين إلى مستوى الشراكة، ذلك أنها  تتحمل المسؤوليات في  العمل وفي الحياة الأسرية والعامة على الوجه الأمثل.

واعتبر أن  المساواة بين الجنسين ومشاركة المرأة شرطين ضروريين لمجتمع منفتح ومتماسك ومتضامن، مضيفا أن النموذج التنموي الجديد يروم توسيع مشاركة المرأة بشكل ملموس في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وأكد أن المكناسيات ، كل واحدة من موقعها، يسعين بشكل حثيث إلى تعزيز الانخراط في كل ما يعود بالنفع على العاصمة الإسماعيلية وساكنتها من مشاريع مهيكلة وأوراش  تنموية كبرى اجتماعية واقتصادية وثقافية ورياضية.

واستطرد السيد بلماحي قائلا ” لقد أثبتث المرأة المكناسية كفاءتها وقدرتها على التفوق والتميز  في كثير من المجالات والوظائف التي تقلدتها والمهام  التي أنيطت بها ، لأن معايير النجاح في المجتمع  هي العمل والتفوق ولا شيء غيرهما، ومن حقها أن تشعر بالفخر والاعتزاز  بدينها ووطنها وملكها الذي أنصفها  أعظم إنصاف”.

وخلص رئيس المكتب المديري للنادي المكناسي إلى القول ” نريدك أختي المكناسية أن تكوني دائما عونا وسندا لهذا البلد العظيم، ولاسيما في ميدان الحماية الاجتماعية وتعزيز دورك  كشريك أساسي داخل المجتمع والأسرة وتحقيق تماسكها والانخراط القوي في الحركة الرياضية”.

وخلال هذا الحفل،الذي حضره عامل عمالة مكناس ، السيد عبد الغني الصبار، تم تكريم ثلة من الفعاليات النسائية من قاضيات وطبيبات ومحاميات وبرلمانيات وباحثات  ونساء تعليم وبطلات رياضيات وصحفيات من بينهن السيدة بشرى حجيج ، اللاعبة السابقة للنادي المكناسي للكرة الطائرة ، رئيسة الكونفدرالية الافريقية لهذه اللعبة ، والسيدة وفاء شاكر المندوبة الاقليمية لوازرةالتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، و الزميلة قائمة بلعوشي، رئيسة مصلحة الرياضة بالقناة الأولى والسيدة دلال العلوي المحمدي، مديرة المكتب المغربي لحقوق المؤلف وزهور حميش وسيط الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة .

وفي ختام هذا اللقاء المتميز عبر ت المحتفى بهن عن اعتزازهن بهذه الالتفاتة الطيبة وأكدن استعدادهن لبذل المزيد من الجهد وانخراطهن القوي في مضامين النموذج التنموي الجديد .

وتقديرا  من هيئة الأمم المتحدة للدور الذي تضطلع به النساء والفتيات في بناء مستقبل أكثر استدامة، يتم الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة هذه السنة تحت شعار “المساواة المبنية على النوع الاجتماعي اليوم من أجل غد مستدام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P