أخبار وطنية

طارق سكتيوي يعترف بصعوبة المهمة رفقة المغرب الفاسي

 وضح طارق السكتيوي أنه عاد لتدريب النادي الفاسي بسبب حبه و غيرته على الفريق ،وأكد أنه قادر على النجاح رغم صعوبة المهمة.

وقال السكتيوي خلال الندوة الصحفية الخاصة بتقديمه كمدرب للفريق: “نحتاج لتظافر الجميع وخصوصا اللاعبين، وأي لاعب يحمل قميص المغرب الفاسي يعرف ما عليه للدفاع عنه”.

وأضاف: “لدي تفائل كبير رغم أن المهمة ستكون صعبة، سنكون قادرين على النجاح، علما أنني عشت فرحة كأس العرش وأعرف مدى حب الجماهير للفريق”.

وتابع: “أنا سعيد بتواجدي هنا، وسنعمل يدا في اليد رفقة الرئيس، والصحافة والجمهور واللاعبين وجميع مكونات النادي”.

وواصل: “الغيرة والحب الخالص لهذا النادي، والتفاني الكبير له والمعرفة البَينة بتاريخ وقيمة المغرب الفاسي، للإرجاعه لسكة الصحيحة بطريقة ذكية، ولدينا مخطط عمل لمشروع يمتد لثلاث سنوات”.

وأكمل: “العمل سيبدأ من أول حصة تدريبية مرورا للتجمع الإعدادي، وإلى شهر يناير وصولا إلى نهاية الموسم، لنتوجه لأشياء أكثر أهمية تليق بحجم النادي، وانتظارات الجمهور الغفير والعظيم لمدينة فاس”.

واختتم: “إذا كان رجوعي إلى هنا فهو تلبية للنداء واستجابة للقلب وغيرتي على الفريق بحكم أنني فرد من عائلته، لهذا نحتاج إلى الجميع للذهاب بسفينة المغرب الفاسي للسكة الصحيحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P