أسود العالم

الركراكي يقطر الشمع على زياش ومزراوي

ضيفا على راديو مارس، سئل وليد الركراكي، مدرب الوداد الرياضي و الدولي المغربي السابق (45 مقابلة دولية من 2001 إلى 2009)، سئل عن رأيه في القضية التي تثير الرأي العام الرياضي في المغرب، ألا و هي قضية حكيم زياش و نصير مزراوي، و بالنسبة لوليد، الأهم هو المنتخب و تأهل المغرب لكأس العالم: “نحن على بعد أيام على المبارتين المصيريتين ضد الكونغو الديموقراطية، و الأولوية الآن هي المغرب و منتخبه و تحقيق النتيجة التي تؤهلنا لكأس العالم في قطر، لأن هذا حلم شعب بأكمله…” ثم واصل: “لا أهتم الآن لحال مزراوي و زياش، علينا ترك هذا النقاش خلفنا و أن نصطفّ وراء منتخبنا من المدرب و طاقمه إلى كل اللاعبين، أتمنى أن أشاهد “دونور” (ملعب محمد الخامس) كما كان يوم استقبل الوداد الزمالك…”

و كما هو معلوم كل من نصير مزراوي و حكيم زياش قد رفضا الدعوة الموجهة من الجامعة للالتحاق بمعسكر أسود الأطلس استعدادا لمبارتي السد المؤهل لكأس العالم فيفا قطر 2022 ضد الكونغو الديموقراطية في 25 و 29 مارس الجاري، و هو ما قسّم الشارع الرياضي المغربي بين متفهمين مؤيدين لموقفهما ممّن يرون أنه جاء نتيجة إقصاء غير مبرر و تعامل غير لائق، و بين رافضين لقرارهما الذي لم يُغلّب حسبهم مصلحة المنتخب و رغبة الجماهير العاشقة في رؤيتهما مجددا بالقميص الوطني..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P