الأخبار الدولية

أدلة جديدة تورط الطاقم الطبي لمارادونا

يستمر التحقيق في وفاة دييغو مارادونا في نوفمبر الماضي، حيث يقوم المحققون بفحص الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية، لكل من كان على صلة بالنجم الدولي الراحل، خاصة للأطقم الطبية والمشرفين السابقين على حالته الصحية.

وتم البحث في الرسائل التي كان يبعثها كل ليوبولدو لوك المسءول عن الحالة الصحية لمارادونا، و الطبيب النفسي أوعستين كوساشوف،    والطبيب النفسي كارلوس دياز. توم الكشف عن أربع رسائل تم إرسالها بين المهنيين الثلاثة بعد 13 أكتوبر. قال أحدهم “الخرف الكحولي ، الذي نراه في دييغو مصاب بمرض باركنسون”. “عيد ميلاده هو عند الاقتراب ، علينا تقليل أدويته حتى يكون حسن المظهر “، اقرأ في أخرى.” إما أن نفقد تسجيلنا ، أو سنكون أنصاف الآلهة ، “كان آخر.” لا يستطيع التوقف عن النوم ، لديه شعور غريب الشخير ووجود صوت تنفس غريب “هي الرسالة الأخرى التي تم الكشف عنها.

ويهدف المحققون من خلال فحص رسائل المشرفين على الحالة الصحية لساحر الكرة العالمية، ‘لى تحديد ما إذا كان هناك إهمال جسيم أثناء مرحلة علاج مارادونا وأيضا الفترة القليلة قبل وفاته.

ترجمة “الديربي سبورت” عن صحيفة “ماركا” الإسبانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P