البطولة الإسبانية

ريال مدريد يحلق وحيدا في صدارة الليغا

عقب فوزه في ميدان “إيبروستار” في جزيرة بالما دي مايوركا على فريقها المحلي بثلاثية، تمكن ريال مدريد من الإبتعاد أكثر في صدارة الليغا الإسبانية بعد أن عمّق الفارق على أقرب مطارديه إشبيلية بعشر نقاط كاملة.

و لعب أصحاب الأرض مباراة بروح عالية، بل و كانوا الأخطر في الشوط الأول و كاد مافيّو أن يسجل هدف التقدم لولا القائم الأيسر للحارس كورتوا. أما الزوار فلم يكونوا فعّالين رغم الإستحواذ، فاصطدم فينيسيوس مرارا بالدفاع المايوركي و افتقد بنزيمة للمسته السحرية و كان رودريغو تائها، لينتهي الشوط الأول كما بدأ.

و في الشوط الثاني تحسن أداء الميرنغي نسبيا، و تمكن فيديريكو فالفيردي من افتكاك كرة من الغاني بابا ليمررها لبنزيمة الذي وضع فينيسيوس أمام مرمى ريكو، البرازيلي يسجل الأول (د55). بعدها حاول مايوركا الخروج لإدراك التعادل لكن عاقبه الريال بسلاح المرتدات التي أعطت إحداها ضربة جزاء إنبرى لها كريم بنزيمة مسجلا الثاني (د77) و عاد ليسجل الثالث بعدها بدقائق برأسية قابل بها توزيعة ميلمترية من البديل مارسيلو ليصل لهدفه ال22 في صدارة هدافي الدوري الإسباني للموسم الجاري.

دقائق المباراة الأخيرة كانت مقلقة لمشجعي الريال بعد خروج بنزيمة للإصابة وسط تخوف من عدم لحاقه بالكلاسيكو الأحد المقبل.

الريال إذن ب66 نقطة و يقترب بخطىً ثابثة للقب الدوري ال35 في تاريخه، و مايوركا بقي في المرتبة 16 ب26 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P