الأخبار الدوليةالبطولات العالمية

مبابي، يا خبر النهار ده بفلوس، بكره ببلاش…

يبدو أن “مسلسل مبابي” قد أوشك على حلقته الأخيرة، بعد موسم طويل كثر فيه القيل و القال و تناسلت فيه الأخبار و الإشاعات و الإشاعات المضادة، بين “الحصريات” و “الأخبار العاجلة”، شيء مؤكد واحد وحيد، كيليان مبابي سيخرج للعلن ليفصح عن وجهته المقبلة صباح الأحد عبر القناة الفرنسية الأولى من خلال البرنامج الشهير “تيلي فوت”… بين عاصمة فرنسا و عاصمة إسبانيا، لنعد لكرونولوجيا الأحداث…

النجم الفرنسي الشاب لم يخف يوماً تعلقه بنادي ريال مدريد، حيث كان يعتبر كريستيانو رونالدو مثله الأعلى، ولد و ترعرع في ضاحية باريس من أب كاميروني الجذور و أم جزائرية الأصول، و تألق مع نادي موناكو بشكل لافت ما جعل النادي المدريدي يقترب منه، لكن المحاولة الأولى باءت بالفشل بعد أن كان العرض الباريسي أقوى من الناحية المالية و كذلك العاطفية، فاللاعب لم يكمل بعد ربيعه الثامن عشر و اختار البقاء قرب عائلته لينتقل لل “بي إس جي” صيف 2017.

ريال مدريد كانت له استراتيجية مختلفة مع اللاعب، إذ قرر انتظار نهاية عقده ليبدأ في التحرك، و كانت المحاولة الثانية الصيف الماضي، فلورنتينو بيريز عرض 200 مليون يورو من أجل انتداب اللاعب الذي تبقى له موسم واحد في عقده، و رفض كل عروض التجديد المقدمة له من باريس، لكن الأخير تشبث بلاعبه ليعود الريال بخفي حنين، في إسبانيا رأوها مناورة من “القرش بيريز” ليظهر للاعب و محيطه أنه فعل ما بوسعه في أفق انتدابه مجانا في الصيف الذي يليه…

طوال الموسم الحالي، لم تيأس الإدارة الباريسية و قدمت العرض تلو الآخر لمبابي الذي كان ثابتا على موقفه من عدم التجديد، و هو ما فُهم كإشارة قوية لرغبته في تحقيق حلم طفولته و ارتداء القميص الأبيض، في مدريد كان مؤشر التفاؤل يرتفع، و الصحافة بدأت تتحدث عن اتفاق مبدئي شفهي، “كيليان يحترم كثيرا نادي باريس و يبحث عن طريقة لإعلان خروجه دون أن يجرح مشاعر الجماهير…”

خلال كل هذه الفترة، كثرت التأويلات و التحليلات، و كانت الصحافة تبحث في تفاصيل التفاصيل، تحاول أن تستنتج أي شيء من أي شيء… حركات اللاعب و كلماته و تصريحاته و خرجاته الخاصة و صداقاته مع اللاعبين و غير اللاعبين، حتى تقاسيم وجهه كانت مادة دسمة أريد لها أن تكون “علامات” أو “إشارات” لقربه من هذا النادي أو ذاك، لكن في الأسابيع الأخيرة، ظهرت والدة مبابي بتصريحات تريد أن تقطع الشك باليقين، لكن دون أن تحدد الوجهة لأن المعني بالأمر هو من سيفرج عنها في الوقت المناسب…

بالأمس فقط، قالت أم اللاعب إن عرضي باريس و مدريد “متطابقان تقريبا” ، و أن الجميع سيعرف القرار صباح الأحد…

“و يا خبر النهار ده بفلوس، بكرة ببلاش”، كما يقول الإخوة في مصر…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P