دوري أبطال أوروبا

سيميوني: الشيء الوحيد الذي يسعدني هو الفوز…

“كانت لدينا الإرادة القوية و الرغبة في الوصول إلى نصف النهائي، لكننا افتقدنا للحظ، أنا فخور باللاعبين و روحهم العالية، لكنني حزين، الشيء الوحيد الذي يفرحني هو الفوز…” هكذا كانت الكلمات الأولى لدييغو سيميوني مدرب أتليتيكو مدريد خلال المؤتمر الصحفي الذي جاء بعد لقاء إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا…

و كان الأتلتي قد خسر ذهابا في ملعب الإتحاد في مانشستر بهدف لصفر، و عجز عن التسجيل في معقله “واندا ميتروبوليتانو” وسط جماهيره التي لم تتوقف عن التشجيع و الصراخ طوال المباراة…

“صحيح أننا اعتمدنا أسلوبا دفاعيا في لقاء الذهاب، لكننا أظهرنا للجميع أننا قادرون على الضغط العالي و الهجوم، خلال الشوط الثاني استحوذنا على الكرة و أجبرناهم على البقاء في مناطقهم، لكننا افتقدنا للتركيز في اللمسة الأخيرة، و خاننا الحظ أيضا، كما أن دفاعهم كان قويا…” ثم واصل، “لقد واجهنا مانشستر سيتي الذي يسجل في العادة أربعة و خمسة أهداف، و لعبنا ضدهم بطريقة جيدة و لم نتلق هجمات عديدة منهم، هذا يثبت أننا قدمنا مبارتين على أعلى مستوى، لكن في النهاية عندما لا تسجل فأنت تخسر…”

و عند سؤاله عن تصفيقه في آخر المباراة، و هل كان هذا استهزاء من لاعبي مانشستر سيتي لتضييعهم المتعمد للوقت، أجاب بضحكة لا تخلو من غمز و لمز: “كنت أصفق على جمهور الواندا لأنهم ساندونا منذ أول دقيقة، أود أن أشكرهم على كل الدعم و الحب الذي يقدمونه لنا…”

و في سؤال أخير من أحد الصحفيين حول ما إذا كانت لديه نصيحة لريال مدريد ، و الذي سيواجه السيتي في دور النصف، أجاب: “أنا أقدم النصح لريال مدريد في دوري الأبطال؟ لا أعتقد أنني مؤهل لذلك، هم الأكثر تتويجا به، سيكون ذلك قلة احترام لهم…”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P