دوري أبطال إفريقيامنافسات إفريقية

إحصائية تاريخية تُثير تفاؤل الوداد أمام الأهلي

تتجه أنظار الجميع، يوم الأحد القادم، إلى مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، والذي يستضيف مواجهة الوداد الرياضي والأهلي المصري، ضمن إياب نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وهناك إحصائية تاريخية تُبشر الوداد الرياضي بالتتويج القاري للمرة الثانية على التوالي، بعدما سبق له الفوز بالكأس الغالية خلال الموسم الماضي، ضد نفس الفريق وعلى ذات الملعب.

وتوج الوداد كذلك باللقب الإفريقي عام 2017 أمام ذات الفريق (الأهلي) على ملعب محمد الخامس، مسرح المواجهة المقبلة.

كما نجح الوداد في التتويج بالسوبر الأفريقي 2018 أمام مازيمبي الكونغولي بالدار البيضاء، بينما توج غريمه الرجاء بلقب دوري الأبطال في 1997 على نفس الملعب، وبعدها بعام واحد بلقب الكأس الأفرو آسيوية.

ولم تخسر الكرة المغربية في المواسم الأخيرة لقباً قارياً للأندية لعب بالمغرب مثلما حدث مع نهضة بركان أمام بيراميدز المصري بكأس الكونفيدرالية 2020 وقبله الجيش الملكي 2005 والمغرب الفاسي 2011، والكوكب المراكشي 1996(كأس الاتحاد الأفريقي).

تجدر الإشارة إلى أن لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف، ما يعني أن الوداد يحتاج للفوز بهدف وحيد من أجل التتويج باللقب للمرة الرابعة في تاريخه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P