أخبار عربيةكأس أمم أفريقيا 2021منافسات إفريقية

الكواليني لـ”الديربي سبورت”: مباراة المغرب ومصر في غاية الصعوبة… علاقة الشعب المغربي والمصري دائما ما يسودها الود والاحترام

محمد موسى

 

تحدث المعلق المصري محمد الكواليني، لـ”الديربي سبورت”، عن المباراة القادمة، والتي ستجمع بين المنتخب الوطني المغربي، وشقيقه المصري، برسم دور الربع النهائي لكأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021.

حيث اعترف الكواليني، بصعوبة المباراة، كما أشاد بالمستوى الذي ظهر به أشرف حكيمي في “الكان”، وكل ما يتعلق بلقاء المغرب ومصر، من خلال الحوار الآتي:

 

1) أستاذ محمد، بحكم أنك معلق رياضي، كيف تنظر للمباراة القادمة بين المغرب ومصر؟

مباراة الأشقاء العرب وهو ديربى من نوع خاص، ومباراة فى غاية الصعوبة  على المنتخبين،  وأعتقد أن المنتخب الذي سيكون مركز أكثر ولاعبيه فى “الفورمة” المطلوبة،  ومهيئين نفسيا بشكل جيد للمبارة هم سيكونوا أصحاب الكلمة العليا… أنا متأكد أن الجماهير المصرية و المغربية، ستستمتع بمستوى فنى عالى و قوي من لاعبي المنتخبين.

2) هل ترى أن المباراة  ستنتهي في الوقت الأصلي، أم ممكن أن تمتد إلى غاية الوقت الاضافي او ركلات الترجيح؟

بصراحة شديدة على المستوى الشخصى أتمنى أن تنتهى المباراة فى الوقت الأصلى لأننا لو وصلنا للأشواط الاضافية لن تكون فى مصلحه منتخب مصر، الذي بذل مجهود خرافي أمام المنتخب الايفوارى والفوز بركلات الجزاء بعد 120 دقيقة.

3) ما هي انطبعات الشارع المصري بخصوص هذه المباراة؟

أداء الفراعنة أمام “الأفيال” أدخل البهجة والسعادة على جماهير مصر وأصبح التفائل يسود أغلب الجماهير فى التفوق على المنتخب المغربي،  والتأهل للمربع الذهبى بل اصبح طموحنا الان هو الفوز باللقب الافريقى، لأن الأداء الرجولى والممتع لمنتخب مصر أمام “الأفيال” أعلى سقف الطموح لدى الجماهير المصرية.

4) من تتوقع ان يصنع الفارق في المباراة، حكيمي أم صلاح؟

طبعا حكيمى وصلاح، اتنين من نجوم المنتخبين، أشرف حكيمى “باك” يمين بنكهه مهاجم خطير يجيد تسديد الاهداف والدليل على كلامى اهدافه مع ريال مدريد وبروسيا دورتموند وانتر ميلان وحاليا مع النادى الباريسي، وهوه يعتبر الآن هداف المنتخب المغربى فى بطولة “الكان”، “لاعيب بسم الله ما شاء الله” سريع نشيط قوى ويجيد ضربات الراس والتصويبات طويلة المدى فهو فى أي لحظه يصنع الفارق مع المنتخب المغربى.

أما محمد صلاح فحدث ولا حرج، خبرة كبيرة وقائد داخل وخارج الملعب وواحد من أفضل لاعبي العالم الأن،  وأى لاعب أو فريق يتقابل أمامه، يضرب له مليون حساب لقدراته المهاريه والتهديفيه الغير عادية، ونجاحاته مع المنتخب وفى مشوارة الأوروبى تتحدث عن نفسها. فاللاعب الذي سيكون فى “الفورمه” ويستطيع ان يبتعد عن الرقابه اللصيقة المفروضة عليه، هو الذي سيصنع الفارق فى المباراة.

5) من ترشح أن يفوز بكأس أمم إفريقيا؟

أمنيتي أن نحقق الفوز باللقب الافريقي لأننا فى حاجه ماسة للعودة لمنصات التتويج بعد غياب 12 سنة، عن أخر لقب افريقى حققناه، واعتقد ان الفوز على كوت ديفوار ستكون نقطه الانطلاقه بإذن الله باللقب الثامن.

6) أستاذ محمد، شكرا جزيلا، كلمة أخيرة للجماهير المغربية والمصرية.

فى الختام بشكرك على الحوار واتمنى كل التوفيق للمغرب قياده وشعبا واتمنى كل التوفيق لاسود الاطلس فهى مواجهه عربيه فالفائز عربى فالف مبروك، سواء كان المنتخب المغربى او المنتخب المصرى.

والحمد الله دايما علاقه الشعبين المغربى والمصرى علاقه من نوع خاص يسودها الود والاحترام والتقدير الكبير
فربنا يديم علينا يارب هذه العلاقه الراقية بين الاشقاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P