دوري أبطال إفريقيامنافسات إفريقية

مصادفات غريبة تُثير تفاؤل الوداد قبل موقعة الأهلي

عديدة هي المشاهد المكررة بين نسخ 2017 و2022 و2023 من دوري أبطال إفريقيا، بالنسبة لنادي الوداد البيضاوي الذي سيواجه الأهلي المصري، الأحد المقبل، في نهائي البطولة.

وتأتي على رأس هذه المشاهد إصابة لاعبين للوداد بنفس الكيفية، ويشغلون ذات المركز (الجناح)، قبل النهائي.

فقد أصيب محمد أوناجم قبل نهائي 2017، الذي جمع الوداد بالأهلي المصري أيضاً، وهو ما تكرر مع مؤيد اللافي في الموسم الماضي.

وكان أوناجم وقتها قد خضع لجراحة، وظهر في ملعب محمد الخامس خلال مراسم التتويج لينال ميداليته، ويحتفل مع زملائه وهو يستند لعكازين، وتكررت المسألة ذاتها الموسم الماضي.

وفي الموسم الحالي، تعرض زهير المترجي للإصابة قبل موقعة النهائي، بسبب إصابته على مستوى الركبة، ومن غير المعروف حتى الآن ما إذا كان سيظهر في النهائي بعكازات أم لا.

مركب محمد الخامس:

سيحتضن ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، نهائي المسابقة الإفريقية، وهذا الأمر من العوامل التي تثير تفاؤل الوداديين، الذين توج فريقهم بآخر لقبين في البطولة على نفس الملعب أمام ذات المنافس، في عام 2017 ثم 2022.

ويتسلح الوداد الرياضي بجمهوره من أجل التتويج باللقب الرابع في تاريخه، إذ يكفيه الفوز بهدف نظيف من أجل معانقة الكأس الغالية.

اللون الأبيض:

على الأغلب، سيخوض الوداد الرياضي مباراة النهائي بالقميص الأبيض، وهو نفس اللون الذي توج به الفريق بلقبي 2017 و2022.

ويخوض الوداد الرياضي أغلب مباراياته بمركب محمد الخامس بالقميص الأبيض، رغم أن المدرجات تكتسي باللون الأحمر، اللون الأساسي للفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
P