Connect with us

غير مصنف

النسخة العاشرة من المؤتمر الوطني للرياضة و جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى

تمهيدا للنسخة العاشرة من المؤتمر الوطني للرياضة و جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى المقامين تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله و رعاه بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير التابعة للحرم الجامعي الحسن الأول بمدينة سطات. انهت جمعية مغرب الرياضات أسبوعها المنصرم بندوة لصالح السفراء الشباب و رؤساء الوفود . تظاهرة امتدت على طول ثلاث أيام لتحمل بين ثناياها أنشطة متنوعة و مختلفة تسعى لإدماج ممثلي المشاركين في جائزة مولاي الحسن  للألعاب الجامعية الكبرى و إزالة اللبس عن كل غموض حول مشاركتهم . هو حدث كلل بنجاح شهد له من طرف جميع المشاركين و المتدخلين. إذ استهل الحدث  بندوة تحت موضوع الحكامة الرياضية نظمتها الخلية العلمية للجمعية بحضور السفراء الشباب و ورؤساء الوفود مصحوبين بأسماء وازنة من الميدان الرياضي نذكر من بينهم لاعب كرة القدم السابق ؛السيد سعيد غاندي فضلا عن فاعلين جمعويين برفقة نخبة من الصحافيين . لتقوم جمعية مغرب الرياضات بتكريم لضيوف شرفها الذين لطالما قدموا للمجال الرياضي دون مقابل. توزى مع كل هذا أمسية خصصت لتقديم كافة الأنشطة التي تقوم بها الجمعية مع تعاقد، قراءة و شرح مفصل لمختلف القواعد الذي وجب على المشاركين في هذه النسخة العاشرة احترامها . وختاما ضربت جمعية مغرب الرياضات موعدا لممثلي جميع المشاركين موعدا في المؤتمر الوطني للرياضة ؛ تجمع لخبراء في المجال مصحوبين بمتخصصين في مجال التسيير للنهوض بالرياضة الجامعية و الوطنية يتلوه مباشرة جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى ليتنافس أزيد من 700 مشارك  ينحدرون من 20 مدرسة تتوزع على مختلف ربوع المملكة و ضيوف شرف أجانب في أكتر من 15 تخصص رياضي وذلك ما بين 29 أبريل و 3 ماي .

انقر للتعليق

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

More in غير مصنف

Close