Connect with us

أندية

فعاليات الرجاء تتساءل عن أسباب إقصاء الزيات لفروع النادي

تتساءل العديد من الفعاليات الرجاوية التي دفعت بجواد الزيات اختيار نادي الرجاء الرياضي أحادي النشاط، و ترك الفروع الأخرى تواجه مصيرها لوحدها.

وعبرت نفس الفعاليات عن دهشتها من هذه الخطوة،  ناد التي شتتت نادي عريق تأسس في 1949، بل أنهت مع تاريخه، ومنحت الفرصة لأشخاص بعيدين عن الفريق لتدبير أمور شركته مستقبلا، وأعدمت باقي الفروع التي كانت أيضا جزء من تاريخه.

واعتبرت نفس المصادر، الخطوة التي سلكها الجار الوداد الرياضي، بالإيجابية،

وفي خطوة فاجأت الجميع، جمع سعيد الناصري رئيس الوداد الرياضي المكتب المديري في جمع استثنائي قبل أيام، حضره 11 فرعا من 19، بغرض ملائمة قانونه مع قانون التربية البدنية والرياضة 30/09،  والحصول على الاعتماد من وزارة الشباب والرياضة، والسير نحو التوجه الذي اعتمدته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

واعتبرت خطوة الوداد استثنائية، بسبب رغبة رئيس الوداد في المحافظة على وحدة فروع النادي، على غرار الفتح الرياضي، إذ سيؤسس شركته من داخل المكتب المديري.

وذهبت الفرق الوطنية الأخرى في اتجاه الحصول على فرع أحادي النشاط لتأسيس شركة مستقلة، على غرار الرجاء، لكن ذلك أعدم الفروع الأخرى إذ أصيبت أغلبها بالسكتة المؤقتة.

وعاش فريق الرجاء الرياضي صراعا كبيرا بين فرع كرة القدم والمكتب المديري الذي يترأسه محمد سيبوب، إنتهى بحصول النادي الأخضر، رخصة جمعية أحادية النشاط، ضاربا عرض الحائط وحدة النادي الذي امتد قوته عبر التاريخ من فروعه التي تضمن هوية نادي كبير من حجم الرجاء الرياضي.

 

انقر للتعليق

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

More in أندية

Close